العالمعـــاجلمنوعات

ماكرون يخرج ورقة ترحيل المهاجرين بطرقة غير شرعية إلى الجزائر

شهاب برس- كشف موقع  موقع “تي في 5 موند”، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قام اليوم الأربعاء، بإخراج ورقة ترحيل المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى الجزائر، وبعض الدول المغاربية.

وبحسب الموقع نقلا عن مصادر من الإليزيه فإن ماكرون جمع عددا من الوزراء للمطالبة بطرد الأجانب غير الشرعيين بكل صرامة، لأن العمليات لا تزال ضعيفة التطبيق.

وأفاد ذات المصدر، بأن الاجتماع عُقد بحضور رئيس الوزراء جان كاستكس، ووزير الداخلية جيرالد دارمانان، ووزير الخارجية جان إيف لودريان، وممثل عن وزير العدل إريك دوبوند موريتي.

وعلق أحد المستشارين قائلاً: “طلبات اللجوء في تزايد، إذ يتقدم الأجانب بشكل منهجي للحصول على اللجوء مع العلم أن فحص ملفهم يستغرق عدة أشهر”، مشيرا إلى أن “معدل قبول الهجرة في فرنسا قليل”.

وطالب ماكرون الوزراء بتفعيل الآليات النافذة بشكل استباقي، وتكثيف المفاوضات مع دول أولك المهاجرين لقبول عودتهم.

وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات “تنفيذية سريعة جدًا” ، تستهدف على سبيل الأولوية طرد الأجانب غير الشرعيين الذين ارتكبوا أعمالًا إرهابية أو متطرفة وعنصرية، وكذلك أولئك الذين ارتكبوا الجرائم والجنح.

وقال بأنه يتعين نقلهم مباشرة إلى المطار فور مغادرتهم السجن بفضل تنسيق الإدارات.

يشار إلى أنه من بين 1115 أجنبي في وضع غير نظامي ومسجلين كمتطرفين، لا يزال 514 منهم في الإقليم – غالبًا لأنهم مسجونون – من بينهم 400 تحت المراقبة و601 غادروا الإقليم.

وبحسب الإليزيه، قد يتم طرد حوالي 250 أجنبيًا من هذه الفئة في الأسابيع المقبلة، كما سيخضع الأجانب غير النظاميين الذين ارتكبوا جرائم وجُنح، وهم أساسا من الجزائر والمغرب وتونس لطرد ممنهج.

وحذر الوزير من أن “الرئيس طلب أن تبدأ المفاوضات الدبلوماسية بأسلوب استباقي للغاية. مع الجزائر، التي تعتبر المحادثات معها أكثر صعوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: