أحدث الأخبارالحدثعـــاجلمجتمعوطني

بروفيسور يحذر من خطورة الوضعية الوبائية.. وهذه الولايات المتضررة من كوفيد-19

شهاب برس- كشف المدير العام للمصالح الصحية بوزارة الصحة وعضو اللجنة العلمية البروفيسور إلياس رحال، أن الوضعية الوبائية الحالية ليست مرضية، مشيرا إلى أن بعض الولايات فوق المعدل الوطني منها العاصمة نسبة تشبع بلغت 64% وممكن نستغل أَسٍرَة مصالح أخرى.
 
وقال البروفيسور رحال، اليوم الجمعة، في تصريحات لإذاعة الجزائر من سطيف، أن الوضعية الوبائية الحالية ليست مرضية، الأرقام المسجلة فوق المعدل المطلوب وليس لنا حلا آخر سوى التلقيح، مشيرا إلى أن هناك 13 ولاية تشهد تزايد في عدد الاصابات أهمها العاصمة،المسيلة،البليدة، تيزي وزو ووهران.
 
وأكد المتحدث، أن مصالحه ستقوم بتلقيح 20 مليون جزائري قبل نهاية السنة، ونصل الى 70 % من نسبة التلقيح بلقاحات آمنة وفعالة .
 
وقال في هذا الصدد :”حاليا لدينا 5000 سرير مخصص لمرضى كورونا، مستغل منه 2500 محجوزة اي نسبة 50%”.
 
وأضاف :”نشاهد إقبالا كبيرا للمواطنين على مراكز التلقيح، ثقة عالية في أطبائهم لذلك ذهبنا الى الفضاءات العامة لنقضي على البيروقراطية تحت شعار التلقيح للجميع دون استثناء”.
 
وتابع :”بادرنا بتنظيم عملية الخروج لمناطق الظل من خلال عيادات متنقلة مجهزة لتلقيح سكان هذه المناطق بلقاحات آمنة وفعالة التي لم تسجل أي مخاطر على صحة المواطنين”.
 
وفي سياق متصل، أكد البروفيسور رحال أن الجزائر من بين الدول الرائدة في التغطية الصحية لدينا أزيد من 6000 قاعة علاج مجانية في كل ربوع الوطن.
.
كما أكد أنه رغم قوة الوباء لم تستعمل مراكز مكافحة السرطان، والنساء الحوامل وطب الاطفال و الاستعجالات الجراحية.
 
وقال في هذا الشأن :”نجحنا في كثير من الأحيان في القضاء على الأوبئة والأمراض من خلال سياسية التلقيح عبر سنوات طويلة، و سننجح في هذه العملية”.
 
وأضاف :”4 ملايين لقاح وفرتها الجزائر حتى شهر جوان، وعام 2021 سنخرج من الأزمة بالتلقيح وننتصر”.
 
وبخصوص البروتوكول الموضوع للسفر، قال المتحدث :”هو بروتوكول لحماية الجالية وعائلاتهم نطلب منهم الصبر، وكل من له ملاحظات انتقادات علمية مرحبا به في المجلس العلمي نستمع للجميع”.
 
من جهة أخرى، أكد البروفيسور إلياس رحال، أنه تم استقبال ممثلي قاعات الأفراح وتم الإستماع لهم، مشيرا إلى أن قرار عودة النشاطات بيد السلطات العمومية، المجلس العلمي استشاري.
 
وبشأن البروتوكول الصحي للانتخابات والامتحانات الرسمية، قال بأنه جاهز ونرجو احترامه من الجميع تفاديا لارتفاع للاصابات .
 
وحذر البروفيسور رحال من الفيروس قائلا:” لازال الفيروس يقتل وحاليا الشباب هم ايضا مستهدفون، نلتزم بالوقاية و نقبل على التلقيح حتى ننتصر”.
 
واختتم :”بعد كورونا ملفات كبيرة تنتظرنا في القطاع على رأسها مرض السرطان، والإستعجالات الطبية ورقمنة القطاع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: