أحدث الأخبارأخبار العدالةاقتصادعـــاجل

وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد يكشف تفاصيل قضية فساد بديوان الحبوب

شهاب برس- نشط قارة شاكر وكيل الجمهورية لدى القطب الجزائي الإقتصادي و المالي لدى محكمة سيدي امحمد، اليوم الثلاثاء، ندوة صحفية لإحاطة الرأي العام بوقائع قضية فساد بديوان الحبوب.

وقال وكيل الجمهورية، أن القضية تتعلق بالمفتش العام السابق لديوان الحبوب الموقوف منذ أكثر من أسبوع، مشيرا إلى أن التحقيقات تمت بالاستعانة بالتعاون الدولي.

وأكد وكيل الجمهورية، أن المشتبه به تقلد عدة مناصب بديوان الحبوب.

وقال في هذا الصدد ” المشتبه به شغل منصب مدير التجارة الخارجية ثم مفتش عام ثم مستشار”.


واضاف: “المشتبه به كان له صفة عضو بلجنة الصفقات”، مضيفا بأن المشتبه به كان كثير السفر إلى فرنسا بمعدل مرة كل شهرين.

وفي سياق متصل، قال وكيل الجمهورية، أن التحقيقات كشفت امتلاك المشتبه به لفيلا تقع بالعاصمة اقتناها في 10 ماي 2004، مؤكدا أن التحقيقات كشفت عن امتلاك المشتبه به لمحل تجاري وفيلا ثانية.

كما أكد أن المشتبه به يمتلك أيضا شقة تقع بالعاصمة وحسابات بنكية بالدينار والعملة الصعبة.

وأشار وكيل الجمهورية، إلى أن الحسابات البنكية بالجزائر للمشتبه به كان بها قرابة 4 ملايير سنتيم، مؤكدا أن المشتبه به كان يحوز 3 حسابات بنكية في الخارج منها حسابان في لوكسومبورغ وآخر في فرنسا.

وقال في هذا السياق، أن حسابات المشتبه به بالخارج كان بها أكثر من مليوني أورو وأكثر من مليوني دولار.

وأضاف :”عملية تفتيش منزل المشتبه به قادت إلى حجز أكثر من 300 مليون سنتيم ومبالغ بالعملة الصعبة”.

ووجهت للمعني، حسب نفس المصدر “تهم الاثراء غير المشروع، منح امتيازات غير مبررة في الصفقات العمومية، تبييض الأموال، وجنحة مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف من وإلى الخارج”، كما أوضح وكيل الجمهورية أن “التحقيق حاليا بصدد إصدار انابات دولية قضائية دولية لحصر وتجميد العائدات محل الجريمة من أملاك عقارية منقولة أو مبالغ مالية لفائدة الدولة الجزائرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: